محافظ كفر الشيخ يشهد احتفالات العام الهجرى الجديد

دوت مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهد الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه ، محافظ كفرالشيخ ، الإحتفال بالعام الهجري الجديد 1441 هجرية، والذي نظمته محافظة كفرالشيخ بالتعاون مع مديرية الأوقاف.

 أقيم الحفل بمسجد الاستاد الرياضى، بمدينة كفرالشيخ، بحضور، اللواء ياسر الحفناوى، السكرتير العام المساعد للمحافظة، واللواء شعبان مبروك رئيس مركز ومدينة كفرالشيخ، وفضيلة الشيخ سعد الفقى وكيل وزارة الاوقاف، واللواء شكرى الجندى، واللواء إبراهيم القصاص، أعضاء مجلس النواب، والمهندس أشرف محمدى، وكيل وزارة الرى، والشيخ عطا بسيونى امام الدعوة بمديرية الأوقاف، والعقيد سامح العزب، وكيل إدارة المرور، والمقدم أسعد الذكير، مدير مباحث المرور، ولفيف من رجال الازهر الشريف والاوقاف وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية والشعبية بالمحافظة.

 

بدأ الإحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم كلمة الشيخ عطا بسيونى، وكلمة الشيخ سعد الفقى، وكيل وزارة الأوقاف ، والتى قال فيها إن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم بها دروس مستفادة، منها حب الوطن والتضحية من أجله، كما وضح في كلمته قيمة هذه المناسبة الطيبة العطرة، وما تحركه في النفوس من قيم سامية وأخلاقيات عالية، كما بين الأهمية التاريخية للحدث العظيم، حيث كانت الهجرة تحولاً جذرياً في تاريخ الدعوة وما تبعها من ايجابيات، وبينت الهجرة العديد من السمات السمحة للدين الإسلامي الحنيف، وتنوعت الدروس المستفادة من الهجرة حيث البذل والعطاء ومجاهدة النفس والبحث عن آليات جديدة في توطيد الفكرة ونشر الوعي لدي المجتمعات المتنوعة بحيث يستوحي من الهجرة كيفية قبول الآخر، وحب الوطن والعمل علي التكاتف والمشاركة بين طوائف الشعب المختلفة لتحقيق تقدم الشعوب وتنميتها.

 

وأضاف الفقى، إن الرسول صلى الله عليه وسلم تعامل مع غير المسلمين بالرحمة والشفقة وحسن المعاملة، وليس بالاضطهاد والقتل، فرهن سيفه عند يهودي برغم وجود أغنياء المسلمين بالمدينة منهم عثمان بن عفان وأبو بكر الصديق رضى الله عنهما، كان لديهم أموالاً، وكان في إمكان الرسول صلى الله عليه وسلم أن يأخذ منهم ما يريد، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم أراد أن يعلمنا كيفية التعامل مع الأخر وإن اختلفت معه.

 

وتابع الفقى في كلمته، إن رحمة الرسول صلى الله عليه وسلم والتي تمثل قمة التعامل الإسلامي ظهرت واضحة عند فتح مكة، كان رؤوفاً بأهله وأبناء وطنه، برغم ما عناه من بعضهم من إيذاء له وللمسلمين أيام كانوا بمكة قبل الهجرة فعفي عنهم جميعاَ.

 

ومن جهته قدم محافظ كفرالشيخ، التهنئة لشعب المحافظة الكريم بمناسبة العام الهجري الجديد ودعا الجميع للعمل يد واحدة، وأكد علي التكاتف من أجل النهوض بقطاعات المجتمع المختلفة، والأخذ من حدث الهجرة العبرة والعظة، كما قدم خالص أمانيه لشعب كفرالشيخ العظيم بمزيد من السعادة والتقدم والرقى، داعياً المولى القدير بأن يديم نعمة الأمن والآمان والإستقرار على مصر الكنانة وشعبها العظيم .

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق