وزيري: متحف طنطا من أقدم وأهم مشروعات المتاحف الإقليمية

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن متحف طنطا من أقدم وأهم مشروعات إنشاء المتاحف الإقليمية على مستوى الجمهورية بالكامل، لافتًا إلى أن فكرته تعود لعام 1913.

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء السبت، أنه تم اختيار مبنى البلدية وتحويله لمتحف واستمر حتى عام 1957، قم أغلق ونقلت الآثار لمتحف سينما البلدية في ثمانينات القرن الماضي، موضحًا أن المجلس الأعلى للآثار فكر في افتتاحه مرة أخرى ثم أغلق ثانية في عام 2000.

وتابع: «وزارة الآثار فكرت في وضع سيناريو لإعادة ترميمه في 2017، حتى تم افتتاحه اليوم في 31 أغسطس 2019، ويتكون من 5 أدوار، الأول مبنى خدمي، والطابق الثاني والثالث لقطع الآثار، والدور الرابع قاعة محاضرات، والخامس مبني للمرممين والمفتشين».

ولفت إلى أنه يضم أكثر من 2000 قطعة أثرية من المكتشفة في منطقة الدلتا وتمثل العصور القديمة وما قبل التاريخ حتى العصر الحديث، وتتحدث عن أهم العواصم وصان الحجر، وتل الفراعين وقويسنا.

وشهدت محافظة الغربية اليوم، افتتاح متحف آثار طنطا بعد توقف استمر لمدة تزيد عن 19 عاما، بتكلفة 13 مليون جنيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق