جميلة بوحيرد تؤكد عدم المُشاركة في أي عمل سياسي وبخاصة بعد الإطاحة بـ"بوتفليقة"

لايف ستايل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد رفضها الدخول في أي عمل سياسي بعد التطورات التي تشهدها بلادها منذ الإطاحة بالرئيس عبدالعزيز بوتفليقة من سدة الحكم.

وقالت بوحيرد "84 عامًا" في تصريح  إعلامي، "إنها لن تشارك في أي عمل سياسي، لافتة إلى أنها ترفض الظهور إعلاميا حتى لا يستغل أحد اسمها في «قيل وقال»"، مؤكدة أنها قررت عدم الخوض في أي تفاصيل تخص السياسة، خاصة بعد الثورة الجزائرية التي أطاحت بالرئيس السابق، عبدالعزيز بوتفليقة.

يذكر أنه تردّدت شائعة الثلاثاء عن وفاة بوحيرد، فضلا عن نعي بعض الأحزاب السياسيّة في الوطن العربي، حيث ردت على تلك الشائعة ضاحكة بسخرية؛ «أقول لهم ع السلامة والله يخليهم

قد يهمك ايضاً:

جميلة بوحيرد تُشارك في التظاهرات المعارضة لترشّح بوتفليقة 

انطلاق مهرجان أسوان لسينما المرأة بتكريم جميلة بوحيرد ومنى زكي

أخبار ذات صلة

0 تعليق