بعد المؤبد في قضية "التخابر مع حماس".. 128 سنة سجن السجل الجنائي لـ"خيرت الشاطر"

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

عاقبت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، كلا من محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية، ونائبه خيرت الشاطر، وسعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد البلتاجي وأحمد عبدالعاطي مدير مكتب محمد مرسي، و5 آخرين بالسجن المؤبد في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"التخابر مع حماس".

وترصد "أهل مصر" السجل الجنائي لـ "خيرت الشاطر"

تعرض للحبس 6 مرات أولها عام 1968 في عهد الرئيس الراحل عبد الناصر تم القبض عليه لاشتراكه في مظاهرات الطلاب، وسجن أربعة أشهر، وفُصل من جامعة الإسكندرية وجُنِّد في القوات المسلحة المصرية في فترة حرب الاستنزاف. وفي عام 1992 سجن لمدة عام فيما سمي بـقضية سلسبيل.

كما حُكم عليه بخمس سنوات عام 1995 في القضية رقم 8 لسنة 1995 جنايات عسكرية، والمعروفة إعلاميًّا بقضية "مجلس شورى الجماعة"، بتهمة إعادة إحياء جماعة محظورة.

اقرأ أيضا..انقضاء الدعوى الجنائية على محمد مرسي في "التخابر مع حماس"

سجن في عام 2001 لمدة عام تقريبًا، وتم توقيفه هو ومجموعة من قيادات الجماعة وعلمائها ورجال الأعمال البارزين بها بلغ عددهم 40 قياديًا، عام 2006 على خلفية قضية العرض العسكري لمليشيات الإخوان بجامعة الأزهر، وأحالهم رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسني مبارك في 5 فبراير 2007 إلى محاكمة عسكرية استثنائية وسرية منعت عنها الكاميرات ووسائل الإعلام، وبعد ما يزيد عن سبعين جلسة من المحاكمة صدرت أحكامًا مشددة بالسجن ومصادرة الأموال على 25 متهمًا منهم 7 خارج البلاد كما قضت بتبرئة 15 متهمًا، بلغت جملة الأحكام 128 سنة ما بين 10 سنوات لقيادات الخارج حتى 3 سنوات وكان نصيب الشاطر فيها سبع سنوات وهي أقصى عقوبة شهدتها المحاكمات العسكرية للإخوان في عهد مبارك.

في 2013 تم القبض عليه وتوجيه اتهام له بالتحريض على القتل أمام مكتب الإرشاد في المقطم والتخابر مع دولة أجنبية وتم إيداعه في سجن طرة، وألغت محكمة النقض حكم الإعدام وتمت إعادة محاكمته، حتى اليوم الأربعاء 11 ستمبر 2019، وعاقبت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة، خيرت الشاطر، اليوم، بالسجن المؤبد في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"التخابر مع حماس".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق