إمام المنطقة.. الأوقاف تعيد القيادة الدينية لمكانتها بين المصريين

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

تحاول وزارة الأوقاف جاهدة عودة ريادة رجل الدين إلى مكانته الطبيعية بين المجتمع مثلما كان قديما، حيث كان له صوت مسموع وسط أهله ومجتمعه، ولكن مع تطور الزمن ووسائل الاتصال بدأ هذا الدور في التراجع، وهذا ما فطنت له وزارة الأوقاف عندما قررت الإعلان عن مسابقة إمام المنطقة وهو المسئول بالتنسيق مع المحافظة التابع لها عن التواصل المجتمعي في النطاق الذي يعيش فيه، وتأدية الواجبات الاجتماعية وإعطاء الدروس الوعظية في المساجد وعليه أن يجوب كل مراكز الشباب وأن يكون واجهة الوزارة في كل مناسبة.

ومقابل هذه الخدمات تقوم الوزارة بصرف مبلغ شهري إضافة إلى راتبه الأساسي كي يتمكن من أداء هذه الأعمال، بشرط أن تكون متوفرة فيه السمات التى حددتها الوزارة من حسن سير وسلوك وأن يكون متمتعا بصفة القائد إضافة إلى بعض الأمور الإدارية الأخرى.

وفي هذا يقول جابر طايع، متحدث الأوقاف، إن هذا يأتي في إطار تطوير منظومة العمل الإداري والدعوى داخل وزارة الأوقاف، وهي الطفرة التى تشهدها في عهد الدكتور محمد مختار جمعة.

وأضاف طايع لأهل مصر، أن إمام المنطقة يتم اختياره بكل شفافية عبر مسابقة عامة وهو المنوط بتمثيل الوزارة في المناسبات المختلفة كواجهة للوزارة، وهذه الصفة سيكون لها تأثير في إخماد بعض المشكلات والفتن الطائفية في بعض الأماكن.

وتعقد وزارة الأوقاف الاختبارات الشفوية للمتقدمين لمسابقة إمام منطقة" وفق الشروط الواردة بالإعلان وتحت مسؤولية المتقدمين ، وتوقيع إقرار بأن شروط المسابقة منطبقة عليه ، وذلك ابتداءً من الأحد الموافق 22 / 9/ 2019م وحتى يوم الأحد الموافق 29 / 9 / 2019.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق