بعد غضب الإسكندرانية بسبب طلاء تمثال الخديوي إسماعيل بـ"الدوكو".. "الآثار": الحيّ لم ينسق معنا (صور)

أهل مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

المصدر
أهل مصر

كشف محمد متولى، مدير عام منطقة آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، أنه لم يتم التنسيق مع وزارة الآثار قبل بدء طلاء تمثال الخديوي إسماعيل، وسط الإسكندرية، ضمن أعمال التطوير الجارية بالميدان من قِبل حي وسط، والذي أثار غضبًا واسعًا بالشارع السكندري، مؤكدًا أنه لم يتم التنسيق مع الوزارة قبل ولا أثناء أعمال طلائه.


وكان حي وسط الإسكندرية برئاسة اللواء سمير صدقي، رئيس الحي، قام برش وتجديد دهان تمثال الخديوي الذي يقع خلق سينما أمير بوسط المحافظة، ضمن استكمال أعمال التطويرات التي تمت بالميدان، وذلك دون الرجوع إلي الجهة المختصة وهي وزارة الآثار، مما تسبب في تشويه التمثال الأثري.


وأثار ما أقدم عليه الحي من أعمال طلاء للتمثال غضبًا واسعًا بالشارع السكندري وبين الأثريين بالمحافظة واعتبروه تشويهًا للتمثال، حيث لم تستعن إدارة الحي بفنانين متخصصين، واعتمدت على عمال من إدارة الحى استخدموا "الدوكو" الأسود اللامع الذى قضى على طبقة البَتين الأصلية للتمثال.


ووصف علي سعيد، مدير متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية، خلال تصريحٍ صحفي، ما حدث بأنه تعد على تمثال الخديوي إسماعيل بالرش بالدوكو الأسود اللامع، والقضاء على طبقة البَتين الأصلية للتمثال، مشيرًا إلى أن التمثال يرجع تاريخه لعام ١٩٣٨، وآخِر ترميم للتمثال منذ سنوات كان على يد الدكتور أحمد السطوحي أحد النحاتين الكِبار بكلية الفنون الجميلة بالإسكندرية بشكل مُتخصص وعلمي ساعد على الحفاظ عليه لسنوات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق