سخرية من مشروع السيسي "عقل جامع" لتأمين بيانات المصريين: "يهدر أموال الشعب"

العربى الجديد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ضجّت منصات التواصل الاجتماعي في مصر بالعديد من التعليقات الساخرة، رداً على إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر الشباب السابع، أمس الأربعاء، إنشاء مشروع "عقل جامع" لبيانات الدولة المصرية، على عمق يصل إلى 14 متراً في "مكان ما مؤمّن جيداً" بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بتكلفة تبلغ 25 مليار جنيه، تشمل تكاليف إعداد قواعد البيانات عن المصريين.

وقال السيسي، خلال فعاليات "مؤتمر الشباب"، إنّ "العقل الجديد للدولة هو عبارة عن مكان يضم جميع بيانات الجهاز الحكومي، بحيث يكون قادراً على التحليل، وإخراج النتائج، وطرح المقترحات"، مشدداً على "خضوع هذا العقل الرقمي لحالة من التأمين الشديد، كما أن له مكاناً آخر تبادلياً على سبيل الاحتياط، مع العمل على إعداد عقول مماثلة بالمحافظات".

وأضاف السيسي: "عقل الدولة الجديد سيتعامل مع البيانات، وسيحول أداء الدولة المصرية بشكل جذري للأفضل خلال عام أو عامين على أقصى تقدير، وسنجمع من خلاله كل خوادم المنظومة، وبيانات المواطنين، مع التعامل معها بخصوصية شديدة"، موجهاً حديثه للمصريين بالقول: "بياناتكم سيتم التعامل معها بسرية كاملة، ولا يُمكن أن تُكشف إلا وفقاً لمعايير أمنية محددة".

وتابع: "الموضوع له محاذير ومخاطر، وفي كل وزارة هناك خوادم وبيانات تعمل بشكل أو بآخر، وإحنا اتأخرنا يمكن، لكن استطعنا تحقيق أعلى درجات التأمين... وشغالين في هذا العقل منذ عامين عشان نخلص على منتصف أو نهاية العام المقبل... والآن شغالين على نفس الكلام مع كل محافظة، عشان نوصل لأداء حكومي مختلف كثيراً عن الأداء اللي اتعودنا عليه".

وتعليقاً على إعلان السيسي عن المشروع، قال محمود أيمن: "السيسي بيهدر أموال الشعب على مشروعات وهمية"، ما أيده مصطفى نصر، قائلاً: "عقل إيه بس، إحنا لو عندنا عقل كنا حطينا (وضعنا) هذا الرقم"، بينما قال هشام عبد الحميد متهكماً: "يا محمد انزل البلد بسرعة لاقينا بيانات الدولة المصرية، ومحتاجين حد أمين يشيلها على عمق 14 متر".

اقــرأ أيضاً


بدوره تهكّم عادل شعبان بالقول: "آه يا لئيم، عامل كده عشان لما المفاعل النووي ينفجر"، فيما قال عمرو داوود: "يكونش ده المعنى الحقيقي للدولة العميقة، وإحنا كنا فاهمين غلط"، وقال أحمد فرغلي: "ياريت كنت توفر بيهم كام مستشفى وكام مدرسة، بدلاً من هدر المليارات ده".

وقال محمد شرقاوي: "‏مش فاهم إيه لازمة معلومة أنها على عمق 14 متر يعني... هل كده اتطمنت إن بياناتي سرية، ومتحافظ عليها يعني ولا ايه؟!"، في حين قال تامر هشام: "ليه يعني إحنا لسنا في أميركا أو الصين أو ألمانيا عشان نعمل حاجة بالصوره دي... تكاليف زائدة جداً، وإحنا (الشعب) أولى بيها".

وسخر محمد أمين، قائلاً: "الحكومة المصرية تُعلن بناء أتفه data center في العالم بالعاصمة الإدارية الجديدة"، وقال محمد راشد، مستنكراً: "ملياراتك كتير، وإحنا فقراء أووووي!".

وقال طارق سلامة: "14 متراً تحت الأرض؟ أنا بس خايف لأحسن المجاري تطفح عليها ولا حاجة... ما دول 25 مليار يعني!"، وقال أحمد عبده: "ياعم حرام عليك والله، اعمل حاجة للشعب الغلبان، بلاش فشخرة كاذبة... اعمل مستشفيات، ومصانع، ومدارس، بدل كل المليارات دي على الفاضي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق