الدولار يحقق مكاسب على حساب الإسترليني واليورو

العربى الجديد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


واصل  مكاسبه الخميس، مستفيداً من الشكوك بشأن تيسير للسياسة النقدية الأميركية في الشهور المقبلة، بعد تعليقات رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول يوم الأربعاء.

وكان المستثمرون في أسواق المال يتوقعون أن يكون خفض الفائدة الأميركية بربع نقطة أمس  الأربعاء، بداية لسلسلة من التخفيضات في سعر الفائدة وربما اللجوء للتيسير الكمي، ولكن تعليقات رئيس مجلس الاحتياط أحبطت هذه الآمال.

وفي أسواق الصرف ارتفعت  مقابل العملات الرئيسية، حيث ارتفع الدولار مقابل كل من الإسترليني واليورو والين الياباني. وفي التعاملات المبكرة لامس الجنيه الاسترليني أدنى مستوياته في 30 شهراً عند 1.2087 دولار.

وبهذا السعر المنخفض يكون الجنيه الاسترليني خسر 16 بالمئة من قيمته، منذ أن صوّت البريطانيون على الخروج من الاتحاد الأوربي قبل أكثر من ثلاثة أعوام. ويخشى المضاربون من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون ترتيبات تجارية أو ما يطلق عليه  "بريكسيت الصعب"، على مستقبل .

وعلى الرغم من الأضرار التي يسببها الإسترليني الضعيف للمستهلك البريطاني والسيّاح البريطانيين، إلا أنه مفيد للسياحة البريطانية، حيث يجد السيّاح بريطانيا رخيصة مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى. 

اقــرأ أيضاً

كما هبط اليورو مقابل الدولار إلى أدنى مستوياته في 26 شهراً اليوم الخميس، بفعل مكاسب الدولار بعد النبرة الحذرة التي تحدث بها مجلس الاحتياط الفدرالي (البنك المركزي الأميركي)، بخصوص المزيد من تخفيضات أسعار الفائدة، إذ رأى المستثمرون أن من المستبعد أن يخوض البنك في دورة طويلة من التيسير النقدي.

وفي خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع، خفض البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة يوم الأربعاء للمرة الأولى منذ الأزمة المالية، في ظل الخطر المتنامي لارتفاع رسوم الاستيراد وتباطؤ الاقتصادات الكبرى في العالم.

اقــرأ أيضاً

وحسب "رويترز"، أدت نبرة مجلس الاحتياطي الأقل ميلاً للتيسير إلى تعافي الدولار، ما دفع مؤشره الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلّة من العملات، إلى أعلى مستوياته في 26 شهراً عند 98.93 اليوم الخميس.

و إلى أدنى مستوياته لأكثر من عامين أمام العملة الأميركية عند 1.1034 دولار، وفي أحدث التعاملات، سجل اليورو انخفاضاً بنسبة 0.3 بالمئة إلى 1.1037 دولار. 

وهبط الين الياباني إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 109.32 ين للدولار، وسجل في أحدث المعاملات انخفاضاً نسبته 0.3 بالمئة إلى 109.09 ين للدولار. وارتفع الفرنك السويسري 0.2 بالمئة إلى 1.0983 فرنك لليورو، بينما لم يطرأ تغير يذكر على الدولار الأسترالي ليستقر عند 0.6847 دولار.

(العربي الجديد)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق