الوطن | المحافظات | ضحية التبول اللاإرادي تلتقي رئيس جامعة المنصورة و"قومي المرأة" الأحد

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انحاز عدد كبير من الهيئات والجهات الرسمية للتضامن مع الطالبة التي رفض رئيس لجنة امتحانها بكلية الآداب جامعة المنصورة خروجها للحمام حتى حدث لها تبول لاإرادي، ودعاها المجلس القومي للمرأة بالدقهلية لحضور حفل الإفطار الرسمي للمجلس يوم الأحد المقبل.

كما وجَّه الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة، الدعوة للطالبة صاحبة لزيارته بمكتبه في نفس اليوم لدعمها معنويا.

وتفاعل عدد كبير من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة وأعلنوا رفضهم لما حدث للطالبة، وطالبوا بضرورة عقاب الأستاذ الجامعي بما يتناسب مع ما فعله.

وكشف مصادر بالجامعة أن واقعة التبول اللاإرادي ليست الأولى وأنهما حدثت العام الماضي في إحدى الكليات لطالب بالفرقة الأولى، ولكن تدخل عدد من أعضاء هيئة التدريس، وتداركوا الأمر وجرى حله بشكل ودي دون تحرير محاضر إلا أن الطالب أصيب بالصدمة والتي لا يزال يعالج منها حتى الآن لدرجة أنه رسب ويعيد السنة مرة أخرى.

وأكد الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، الدعوة للطالبة صاحبة الواقعة لزيارته بمكتبه الأحد المقبل لدعمها معنويا بعد الموقف الذي تعرضت له وقال إن "حقها القانوني محفوظ ولكن رغبتي في لقائها لدعمها نفسيا ومعنويا وطمأنتها أن التحقيق سيسير بشفافية بما يضمن حقها بالكامل".

وأضاف أن "التعليمات الخاصة بعدم خروج الطلاب قبل نصف الوقت المقصود منها خروج الطالب نهائيا من اللجنة بورقة الأسئلة لمنع تسريب الامتحان وهذا متبع بكل الامتحانات سواء بالمدارس أو الجامعات لكن لم تصدر أي تعليمات بمنع الطلاب من دخول الحمام وهناك إجراءات تتبع بتفتيش الحمامات وتفتيش الطالب لمنع الغش لكن رغبته في قضاء حاجته أمر طبيعي ولا يمكن منعه".

وقالت الدكتورة فرحة الشناوي مقرر المجلس ونائب رئيس جامعة المنصورة الأسبق، إن المجلس لا يكتفي بإدانة الواقعة ولكن نسعى لدعم الطالبة معنويا من خلال زيارة وفد لها ودعوتها على الإفطار فما حدث ضد الإنسانية وأثق أن جامعة المنصورة ستعطى للطالبة حقها وستكفل لباقي الطلاب حقوقهم أثناء أداء الامتحانات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق