مظاهرات عارمة للمعارضة الإيرانية في أوروبا وكندا لفضح إرهاب النظام الإيراني

بوابة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أقام أنصار مجاهدي خلق، والمقاومة الإيرانية تظاهرات وتجمعات، وذلك لفضح إرهاب وقمع دكتاتورية الملالي في دول مختلفة، بما في ذلك كندا والنرويج وسويسرا والنمسا والسويد وهولندا خلال الأسبوع الجاري.

وفي كندا – تورنتو، خلد المتظاهرون ذكرى استشهاد مؤسسي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في 25 مايو، مجددين العهد مع الشهداء لمواصلة دربهم حتى نيل الشعب الإيراني الحرية.

وأكد مسلم أسكندر فيلابي، رئيس لجنة الرياضة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عن أحقية وقدرة وتحمل مؤسسي مجاهدي خلق، مؤكدا أنهم أصبحوا مجاهدين أقوياء.

و في مدينة أوتاوا، أكدوا على أهمية إسقاط النظام الإيراني الفاشي وهتفوا: "شعار كل إيراني الموت لخامنئي وروحاني".

ودعا المواطنون بإدراج قوات الحرس ووزارة مخابرات الملالي في قائمة الإرهاب، بينما أكد المتظاهرون في النرويج، أن نظام الملالي مثل هتلر يريد إشعال حريق كبير في المنطقة، بحسب تصريحات برويز خزايي ممثل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الدول الاسكندينافية.

وأوضح قائلا: "يجب أن يعلم العالم، ويجب أن يعلم الشعب الإيراني أننا لا نقبل المساومة مع نظام الملالي، مشددا على ضرورة تحرير وطننا على يد الشعب، ومقاومته المنظمة وهذا سيتحقق.

ولفت إلى أنه لا يوجد طريقة سوى قطع أيدي هذا النظام من المنطقة ودعم المقاومة من قبل المجتمع الدولي، فيما أكد أنصار المقاومة الإيرانية في النمسا على دعمهم الانتفاضات الداخلية والتأكيد على مواصلتها لحين إسقاط النظام الإيراني.

كما عمت التظاهرات العاصمة الهولندية، أمستردام، والعاصمة السويدية، استوکهولم، ومنطقتي يوتبوبوري و مالمو، حيث هتف الإيرانيون: الموت لمبدأ ولاية الفقيه، تحيا معاقل الانتفاضة، مؤكدين أن شعار كل إيراني الموت لخامنئي والموت لروحاني.

وفي العصمة السويسرية، بجنيف، تجمع أنصار المقاومة الإيرانية أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف، وهتفوا: "النهب، الجريمة، الموت لولاية الفقيه"، فيما طالبوا بـ "فرض عقوبات فعالة على النظام وإنهاء إرهاب الملالي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق