الوطن | العرب و العالم | الملك سلمان: القضية الفلسطينية ركيزة أساسية لنا.. ونرفض المساس بالقدس

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين، إننا نأمل أن تحقق القمة الإسلامية ما تسعى عليه الشعوب من تقدم وتحضر.

وأكد سلمان أن القضية الفلسطينية تمثل ركيزة أساسية لأعمال منظمة التعاون الإسلامي وهي محور اهتمامنا حتى يحصل الشعب الفلسطيني الشقيق على كل حقوقه المشروعه، والتي كفلتها قرارات شرعية دولية، مجددا تأكيده لرفضه القاطع لأي إجراءات من شأنها المساس بالقدس الشرقية.

وأضاف العاهل السعودي، خلال كلمته في القمة الإسلامية في دورتها الرابعة عشرة، أن التطرف والإرهاب من أخطر الآفات التي تواجه الأمة الإسلامية والعالم أجمع، ويجب تضافر الجهود لمحاربتها وكشف داعميها ومواردها المالية بكل السبل والوسائل المتاحة، متابعا: "للأسف الشديد يد الإرهاب موجودة في منطقتنا، تعرضت سفن تجارية قرب المياه الإقليمية بدولة الإمارات العربية المتحدة لعمليات تخريب إرهابية من بينها ناقلتا نفط سعوديتان وهو ما يشكل تهديدا خطيرا لأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية والأمن الإقليمي والدولي، كما تعرضت محطة نفط بالمملكة السعودية لعمليات إرهابية من قبل ميليشيات إرهابية مدعومة من إيران، ونؤكد أن هذه الأعمال الإرهابية التخريبية لا تستهدف المملكة فقط وإنما أمن ملاحة والطاقة في العالم".

وتابع خادم الحرمين أنه من المؤلم أن يشكل المسلمون النسبة الأعلى بين اللاجئين على مستوى العالم جراء الطلبات والحروب، ومن هذا المنطلق فإن المملكة العربية السعودية كانت ولا تزال إلى إصلاح والتوفيق بين وجهات النظر المختلفة خدمة للدول الإسلامية وشعوبها.

وأكد سلمان أن إعادة هيئة منظمة التعاون الإسلامي وتطويرها أصبح ضرورة ملحة لمجابهة التحديات الإقليمية والدولية التي تمر بها الأمة الإسلامية، وتسعى المملكة من خلال رئاستها لأعمال هذه القمة للعمل مع الدول وبعضها في تفعيل أدوات العمل الإسلامي المشترك تحقيق لما تتطلع إليه شعوب أمتنا الإسلامية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق