جريصاتي: حل أزمة النفايات لن ينتهي هذا الصيف

النشرة (لبنان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشار وزير البيئة اللبناني ​فادي جريصاتي​ إلى أن "معالجة ملف ​النفايات​ خضعت لمحاولات عدة في السنوات الماضية، لكن لم يتم يوماً إعداد خطة شاملة لكل لبنان، إنما كل الخطط المقدمة كانت بمثابة حلول لمشكلة نفايات بيروت وجبل لبنان"، لافتا الى أن "ال​سياسة​ هي التي أفشلت كل الخطط السابقة، وليست الحلول التقنية".

وفي حديث صحافي أوضح جريصاتي أنه قدم الى الحكومة استراتيجية تتضمن مراحل تمتدّ حتى عام 2030. وأولى نقاط هذه الاستراتيجية التخلّص من 1000 مكب عشوائي، وتحويل النفايات إلى نحو 25 مطمراً صحيّاً، مشيرا الى ان "الغطاء السياسي غير مؤمن لي اليوم، لكنني أقوم بعملي وما يتوجب عليّ".

وراى جريصاتي أن "حل ​أزمة النفايات​ لن ينتهي هذا الصيف، ونحن لا نملك الحلول السحرية لألفي طنّ في اليوم ومن الأمور التي عرضناها هو مطمر الناعمة (جنوب بيروت)، وهو مطمر موجود ويلاقي اعتراضاً كبيراً من أهالي المنطقة، إلى جانب الاعتراض السياسي أيضاً. أما الكوستابرافا، فلا يزال يعمل ولن يقفل قبل عامين، ومن هنا هو بمثابة مشكلة مؤجلة"، معتبرا ان "المطامر ليست حلولاً، إنما الحلول تكمن في الفرز من المصدر، وتوسعة ​مكب برج حمود​ وهذه النقطة موجودة في خطة النفايات"، مؤكدا ان "لبنان سيعود إلى الأزمة نفسها بعد سنتين، إن لم يوافق ​مجلس الوزراء​ على الخطة"، مضيفا:"سنكون أمام المعضلة نفسها إن لم تقل السياسة كفى وتجب إقامة خطة للنفايات في كل لبنان تشمل ​الجنوب​ و​الشمال​ و​البقاع​ وكل المناطق من خلال حل شامل، لأن لبنان ليس بيروت وجبل لبنان فقط".

وأعلن جريصاتي عن إجراء تحاليل ومعاينة لعدد من المواقع على الشواطئ اللبنانية، "وتبين أن هناك أكثر من 14 موقعاً نظيفاً وصالحاً للسباحة على امتداد الشواطئ اللبنانية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق