لبنان: الحريري يبدي ارتياحا لإقرار الموازنة رغم الخلافات السياسية

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعرب رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، عن ارتياحه لإقرار الموازنة العامة للبلاد للعام 2019 في مجلس النواب، وقال: "رغم كل الخلافات والتباينات، خرجنا بموازنة وبالأرقام التي نريد".

ووصف الحريري – في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم من داخل مجلس النواب عقب إقرار الموازنة - ما تحقق بـ "الإنجاز" آملا أن تنتهي الحكومة قريبا من إعداد مشروع موازنة العام 2020، لكي تعود المؤسسات إلى انتظامها.
وأشار إلى أنه يتفهم موقف المتظاهرين من العسكريين المتقاعدين في اعتراضهم على بعض بنود الموازنة. مضيفا: "لكننا نحاول أن نقوم بالمستحيل في وضع اقتصادي صعب للغاية، والجميع يرى وضع المنطقة التي تعاني من ركود اقتصادي. نحن كحكومة علينا أن نعمل بوتيرة أسرع، وهذه الموازنة أتت متأخرة، وكثر تحدثوا عن تأخير في قطع الحساب، ولكن ذلك حصل بسبب عدم وجود حكومة في السنة الماضية، والحكومة لم تولد إلا في شهر فبراير الماضي".

وأبدى الحريري تفاؤلا أن تنتهي الحكومة من إعداد مشروع موازنة العام 2020 في التوقيتات المحددة دستوريا، لافتا إلى أن وزير المالية علي حسن خليل، أوشك على الانتهاء من موازنات الوزارات ويعمل على وضع المواد القانونية التي يجب إضافتها.

وشدد على ضرورة التضامن للعمل على حل الأزمات التي يمر بها لبنان، خاصة على مستوى النفايات وعجز الكهرباء والمياه.

وتطرق الحريري إلى أزمة أحداث العنف والاشتباكات التي وقعت مؤخرا في منطقة الجبل وتأثيرها على انعقاد جلسات الحكومة، معربا عن أمله في أن "يطغي العقل على المشاكل الراهنة" حتى يمكن التوصل إلى حل لهذه الأزمة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق