«الحبيب الغيور».. قتل صديقته ووضع جثتها في حقيبة بالمنزل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«الحبيب الغيور»، هكذا وصفت صحيفة «الديلي ميل»، مكسيم غارييف، روسي الجنسية بعد قتله صديقته ووضعها في حقيبة داخل منزلها.

وفي التفاصيل، فقد تم العثور على مدونة التجميل الروسية إيكسترام إيكاترينا سيموشكينا، 24 عاما، جثة عارية وبها العديد من الطعنات في الصدر داخل حقيبة بمنزلها الخاص، وبعد التحقيقات تم التوصل إلى أن صديقها هو من يقف وراء الحادث.

Police are reportedly seeking further details of her private life following claims that she had a relationship with a 52-year-old man

يقول المتهم مكسيم، 33 عاما إن السبب وراء قيامه بقتل صديقته هو إهانتها لقدراته الجنسية والمادية، قال: «لقد أهانتني عدة مرات، كانت تهين قوتي الجنسية والمادية فلم أستطع تحمل ذلك»، واعترف: «نعم، لقد طعنتها خمس مرات على الأقل حول عنقها وصدرها».

Semochkina pictured in front of an Audi

كشفت التحقيقات ان مدونة التجميل كانت تستعد لرحلة إلى أمستردام للاحتفال بعيد ميلادها 25 مع آخر أكثر ثراءً يبلغ من العمر 52 عاما.

وقبل القبض على المتهم، كان قد كشف أصدقاء مدونة التجميل أنها واجهت العديد من التهديدات من القتل، خاصة عبر حساباتها المتعددة على السوشيال ميديا، وقالت صديقة مقربة من الراحلة: «كانت قد كتبت في وقت سابق إنها يمكن أن تقتل في أي وقت».

Beauty blogger is also said to be proud of the fact that fans said she had a likeness to British actress and fashion icon Audrey Hepburn

وحالياً، تسعى الشرطة للحصول على مزيد من التفاصيل حول حياتها الخاصة وعن الرجل الذي كانت ستسافر معه.

The IT specialist is alleged to have become jealous after he noticed that the beauty blogger was packing a suitcase for a holiday to Amsterdam with another lover

After carrying out the murder, her attacker is alleged to have cleaned up the apartment and packed the bloodstained clothing and murder weapon into a smaller suitcase

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق