البنتاجون يؤكد قصف موقع للقاعدة في سوريا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت القيادة المركزية الأميركية التابعة لوزارة الدفاع اليوم السبت، أن قوات أميركية وجّهت ضربة لمنشأة تابعة لتنظيم القاعدة شمالي إدلب في سوريا في هجوم استهدف قيادة التنظيم.

وقال اللفتنانت كولونيل إيرل براون، مسؤول العمليات الإعلامية بالقيادة المركزية في بيان: "استهدفت العملية قادة تنظيم القاعدة في سوريا المسؤولين عن هجمات تهدد المواطنين الأميركيين وشركاءنا والمدنيين الأبرياء".

ولم يحدد براون نوع الأسلحة التي استخدمت في الهجوم. وأضاف براون أن تدمير المنشأة سيحد أكثر من قدرة تنظيم القاعدة على شن هجمات وزعزعة المنطقة.

وتابع قائلاً: "لا يزال شمال غرب سوريا ملاذا آمنا ينسق فيه قادة تنظيم القاعدة في سوريا بفعالية أنشطة إرهابية في أرجاء المنطقة وفي الغرب. سنواصل مع حلفائنا وشركائنا استهداف المتطرفين العنيفين لمنعهم من استخدام سوريا ملاذا آمنا".

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية استهدفت قواعد تابعة لمقاتلين متطرفين في شمال غرب سوريا. وأضاف المرصد أن الضربات، التي وقعت بالقرب من بلدة معرة مصرين في محافظة

إدلب، أدت لمقتل أكثر من 40 مسلحا بينهم بعض القادة.

والركن الشمالي الغربي من سوريا، الذي يشمل إدلب، هو آخر منطقة كبيرة في البلاد لا تزال في أيدي فصائل معارضة بعد مرور أكثر من ثماني سنوات على اندلاع الحرب.

و"هيئة تحرير الشام" هي الفصيل المهيمن في إدلب، وهي تحالف لمتطرفين كانت تعرف سابقا بـ"جبهة النصرة" والتي قطعت علاقتها بتنظيم القاعدة في عام 2016. لكن هناك وجود أيضا لمجموعة كبيرة من الفصائل بما في ذلك مقاتلون مدعومون من تركيا.

واستهدفت ضربات جوية أميركية عددا من قادة جبهة النصرة في شمال غرب سوريا في السنوات القليلة الماضية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق